مقتل خمسة من المقاومة بغارة “أمريكية” وسط اليمن

الإثنين 12 فبراير-شباط 2018 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس ـ وكالات
عدد القراءات 2530

قتل خمسة من عناصر المقاومة اليمنية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، وأصيب اثنان آخران، مساء الأحد، بغارة جوية يرجح أن طائرة أمريكية بدون طيار، شنتها في محافظة البيضاء، وسط اليمن.

جاء ذلك بحسب مصدر في المقاومة اليمنية، تحدث للأناضول مشترطاً عدم ذكر اسمه، كونه غير مخول بالحديث للإعلام.

وقال المصدر إن غارة جوية شنتها “طائرة أمريكية بدون طيار”، استهدفت موقعا للمقاومة في “قيفة” بمديرية “القريشية”، شمال غربي محافظة البيضاء.

وأوضح أن القتلى هم من المقاومة التي تواجه جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، وليس لهم أي صلة بالتنظيمات الإرهابية التي تقول واشنطن إنها تستهدفها بمثل هذه الهجمات.

واتهم المصدر “الطيران الأمريكي بتقديم خدمة للحوثيين، بقصفه مواقع المقاومة بين الحين والآخر، رغم كونها تقاتل بجهود محلية وتمنع تقدم الحوثيين في البيضاء”.

ولم يصدر أي تعليق رسمي أمريكي حول هذه الغارة حتى الساعة 21:00 تغ.

وسبق أن شنت طائرات أمريكية غارات في “البيضاء”، واستهدفت عناصر للمقاومة التي تقاتل ضد مسلحي جماعة الحوثي، ومدنيين آخرين، بالإضافة إلى عناصر تنظيمي “القاعدة” و”داعش” الإرهابيين.

وتقع معظم مديريات محافظة البيضاء (19 مديرية) تحت سيطرة الحوثيين، وخلال الشهور الأخيرة كثفت القوات الحكومية مدعومة بمقاتلي المقاومة عملياتها في المحافظة، ونجحت في استعادة عددا من المواقع الاستراتيجية.

وأواخر يناير/ كانون الثاني قُتل عنصرين من المقاومة بقصف جوي مماثل، في المحافظة نفسها، بحسب مراسل الأناضول.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أكثر من مرة مقتل عدد من قيادات وعناصر تنظيمي الدولة الاسلامية “داعش” و”القاعدة” في اليمن، وتقول إن التنظيمين يدربان عناصرهما على أسلحة آلية، وراجمات صواريخ، وبنادق كلاشينكوف.

وتنظر الولايات المتحدة إلى اليمن منذ سنوات، باعتباره مركز تدريب وعبور للتنظيمات الإرهابية.


اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن