اسرائيل تعزز دفاعاتها الجوية شمالا وتطالب إيران وحزب الله بالانسحاب من سوريا

الإثنين 12 فبراير-شباط 2018 الساعة 07 مساءً / مأرب برس ـ وكالات
عدد القراءات 2400

عززت إسرائيل، خلال اليومين الماضيين، دفاعاتها الجوية في المنطقة الشمالية على الحدود مع لبنان وسوريا، بعد توتر أمني غير مسبوق مع سوريا يوم السبت.

وقالت صحيفة “الجروزاليم بوست” الإسرائيلية في عددها الصادر الاثنين، إن الجيش الإسرائيلي رفض التعليق على هذا التطور، ولكن شهود عيان قالوا للصحيفة إنهم شاهدوا قافلة من بطاريات الدفاع الصاروخى متجهة نحو مناطق الشمال.

وأضافت: “نشر شهود آخرون صور عدة لشاحنات تحمل البطاريات على الطرق السريعة المركزية في شمال إسرائيل”.

وأشارت إلى أن الدفاعات الجوية الإسرائيلية حاليا تشمل نظام القبة الحديدية، الذي يعمل على إسقاط الصواريخ قصيرة المدى؛ ونظام سهم (أرو)، الذي يعترض الصواريخ الباليستية خارج الغلاف الجوي للأرض؛ ونظام الدفاع الصاروخي (دافيد)، والذي تم تصميمه لاعتراض الصواريخ الباليستية التكتيكية والمتوسطة إلى بعيدة المدى، وصواريخ كروز التي تطلق من نطاقات بين 40 إلى 300 كيلومتر”.

ولفتت الصحيفة إلى أن لدى إسرائيل أيضا “بطاريات صواريخ (باتريوت) المتمركزة في الشمال وتم استخدمتها لاعتراض طائرات بدون طيار تتسلل إلى المجال الجوي الإسرائيلي من سوريا”.

الى ذلك، طالب وزير إسرائيلي، الإثنين، بانسحاب إيران، ومنظمة حزب الله اللبنانية، من سوريا.

وقال يؤاف غالانت، وزير البناء والإسكان، لإذاعة الجيش الإسرائيلي، الإثنين، إنه “يجب إعادة إيران، 1500 كيلومتر، شرقاً، ومنظمة حزب الله الى لبنان”، في إشارة إلى انسحابهما من سوريا.

وأضاف:” يجب تفكيك مثلث الشر، المكون من إيران وسوريا وحزب الله”.

وتابع:” إسرائيل لا ترغب في الحرب إلا أن طهران هي عدو خطر، يسعى الى فرض هيمنته على الشرق الأوسط والاستيلاء على سوريا”.

وحذر الوزير الإسرائيلي في هذا الصدد من أن اسرائيل “قادرة على فعل الكثير”.

وقال:” أنصح بعدم الاستهتار بقوات الجيش الإسرائيلي”.

وأضاف غالانت:” إسرائيل ستدافع عن نفسها، ولن تسمح بخلق ظروف تؤدي الى تهديدات يصعب التعامل معها”.

وتابع وزير البناء والإسكان الإسرائيلي:” موسكو تُولي أهمية كبرى للاستقرار وتدرك أن الحرب لا تصب في مصلحتها”.

والسبت الماضي، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي سقوط إحدى طائراته من طراز “إف 16″، بعد تنفيذ سلسلة غارات داخل سوريا، إثر تعرّض مقاتلاتها لاستهداف من قبل نيران مضادة للطائرات.

وتعليقا على ذلك، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في وقت سابق من يوم الأحد، إن “القوات السورية (قوات النظام) والإيرانية تعرضت أمس (السبت) لضربات قاسية من قبل القوات الإسرائيلية”.

وتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بمواصلة استهداف “كل من يحاول الإضرار بأمن إسرائيل”