اختتام فعاليات المنتدى الحضري الدولي التاسع بكوالالمبور بمشاركة يمنية رسمية وشبابية

الأربعاء 14 فبراير-شباط 2018 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2127

 

أختتمت اليوم بالعاصمة الماليزية كوالالمبور فعاليات المنتدى الحضري الدولي التاسع WFU9 الذي نظمته منظمه الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية على مدى 7 أيام متتالية بمشاركة رسمية وشبابية يمنية كبيرة.

وتم تمثيل اليمن في المنتدى بجناح خاص عرضت فيه نماذج من العمارة اليمنية التقليدية في المدن والقرى و المسجلة كتراث عالمي وايضا عرضا لمشاريع التنمية المستدامة وإعادة الاعمار التي تخطط لها الحكومة اليمنية كما تم ايضا اقامه ندوة عامه على هامش فعاليات المعرض تطرقت الى مواضيع التخطيط الحضري وإدارة المدن اثناء الحروب والأزمات.

 وفي محور ندوة اليمن تكلم الدكتور عبدالله متعافي في ورقة تحدث فيها عن تجربة صندوق حضرموت والمهرة عندما تعرضتا لكارثه السيول والأمطار الغزيرة التي تسببت في هدم منازل ومزارع المواطنين وتشريدهم ودور صندوق حضرموت للإعمار و التعافي في عوده الحياة واشراك المواطنيين لإعادة التعافي كما تقديم عرض آخر حول تقنيات تفادي الكوارث الطبيعية وخطر السيول تحديدا في وادي حضرموت كنموذج.

 من جهة أخرى تكلم د نيازي الاشول عن الطرقات في المجتمعية في اليمن في توصيل السكان بمراكز الخدمات الاساسية كالصحة والتعليم والوصول للماء وتسهيل وصول الغذاء بكلف اقل ودور مشاريع الطرق المجتمعية في خلق فرص عمل باعتبارها مشاريع كثيفة العمالة.

 وفي ختام فعاليات المنتدى والمشاركة اليمنية المشرفه التقى وزير الاشغال العامة والاسكان الدكتور معين عبدالملك وسفير الجمهورية اليمنية بكوالالمبور الدكتور عادل باحميد والمستشار الثقافي في ماليزيا البرفسور عبدالله الذيفاني و بمعية وكيل وزارة الأشغال العامة لقطاع الإسكان المهندس ياسمين العواضي بجميع الفرق من المتطوعين الشباب من طلاب ومهندسين وباحثين واعلاميين الذين اعدوا الجناح اليمني بتنسيق ودعم من قطاع الاسكان في وزارة الاشغال العامة والطرق والمكتب الإقليمي للهابيتات وشاركوا خلال ايام المعرض والذين عكسوا نموذجا مشرفا تفتخر به اليمن ومثلوا وطنهم وبلدهم في مثل هذه الظروف الحرجة في اكبر منتدى عالمي خاص بالمدن والتخطيط الحضري رغم شحة الإمكانيات مقارنه ببقية الدول الأخرى وانعكست هذا المشاركة بحجم الزيارات لجناح اليمن من قبل الوفود المشاركة بالمنتدى، وقد شكر الوزير لهؤلاء الشباب جهدهم وتفانيهم واخلاصهم وحبهم لوطنهم والمتمثل في مشاركتهم الطوعية لإنجاح حضور اليمن في هذا المنتدى وتمنى لهم ان يستمروا بعطائهم هذا وان يستفيدوا من مثل هذه المؤتمرات والمنتديات الدولية ويكتسبوا خبرات ومهارات ليعودوا مستقبلا الى وطنهم وينقلوا تجارب ما تعلموه.

وفي اخر اللقاء تم توزيع شهادات شكر وتقدير لجميع الفرق المشاركة .