الدور السلبي العربي وبيع الوزير السوري المعلم
بقلم/ محمد عبدالعليم
نشر منذ: 9 سنوات و 4 أشهر و 10 أيام
الأحد 11 ديسمبر-كانون الأول 2011 06:27 م

**بعد مرور 8 أشهر علي الثورة السورية وهي تشتعل حماساً وسط قتل عمداً يواصله الجيش السوري لكل أبناء الشعب السوري من مثقفين ونشطا سياسيا لكن هذا لم يوقف غضب الجماهيرالسوريه الذي تطالب بالتغير ورحيل الأسد وسط دورسلبياً عربياً وفشل ذرايع في القرارات المتخذة ضدالنظام السوري ورموزه

**فان الشعب السورية قدبلغ عدد الشهداءفوق4000شهيداًوالمعتقلين مائة ألف أضافه إلي الجرح والمعاقين بالآلاف فهل ياعرب ياساده ياكرام ماتحتاج الثورة السورية إلي ألنصره والتدويل الخارجي بعد هولاءالكم من الشهداء والمعتقلين

**أن التاريخ لن يغفر لجرم السلطة الحاكمة السورية بقيادة المخلوع الأسد ذبح شعب السوري من الوريد إلي الوريد حينما خرج على الإعلام يقول انه هناك أخطاء انه ليس مسؤول عن قتل الشعب السوري ولك عبره يااسد بسلفك ألقذافي حينما قال أن مجاهد من الصحراء بعد قتله الشعب أليبي وجدفي نهاية الثورة اليبيه في مجاري المياه في مدينة سرت اليبيةعثر عليه هناك ياسد أن الله سبحانه وتعالى سوف يسألك عن كل قطر دم سوريا قتلته

**تفيد بعض الصحف العربية إن دول الخليج عرضت علي المعلم وزير الخارجية السورية 100مليون دولار مقابل انشقاقه عن لأسد مقابل شراءه

 **لكنه مايزال يراوغ باسم الشعب السوري وما مهزلة الفيديو الذي عرضهاء عن حرب لبنان بابعيد ليحاول التبرير أن في سورياء جماعات مسلحه

**لكون المعلم يواصل الكذب والخداع علي العام وفي نهاية بيقول أن موظف إن هذا الكلام لن يعفي المعلم الوزير ويحاكمه علي تشويش علي الثورة السوريه وسمعتها

**أن التاريخ الحديث والماضي كتب لثورات في العالم العربي النصر لكون الشعوب اذاءاردت التغير فانه ترفض التراجع إلي الخلف وان الثورة السورية منصورة بإذن الله سبحانه وتعالى

انه ياسادة ياكرم ياعالم يأمم متحدة ياصحاب المصالح ألضيقه في العالم العربي انه بعد هذا وذك وأمام آلة القتل أليوميه الذي يرتكبها عاصبة الأسد يومياَ

**الم يحن الوقت فان التدخل العربي والخارجي واقامات ممررة أمانه للمدنين وإيقاف المجازر بحق المدني فان الوقت قدحان,,,,, أم ليس لشعب السوري العيش بحريه وكرامه مثل شعوب العالم ,,,بل إن لك إنسان في الأرض العيش بكرامه واحترام حقوقه المدنية والتعبير عنها بطرق سليمة

**إن جامعة الدول العربية ماتزال تسجيل حضور ضعيف اتجاه الثورات العربية ولابد عليهاء إن تحرك بشكل حاسم اتجاه الثورة السورية فان قتل لإنسان بهذه الوحشي أمام شاشات التلفزه بشكل مباشر يعتبر فضيحة على الجامعة العربية ماتزال موقفها متأرجحة لكون هذا لايجوز ياساده أن الساكت عن الحق شيطان اخرس ويجب علي الجامعة العربية رفع ملف سوريا إلي مجلس الأمن لكون النظام السوري يراوغ ويقتل شعب يوماُ بالمئات فهل هذه تيقظ الشعوب العربية ومجلس الجامعة العربية الذي مايزال يجري مفاوضة فاشلة مع نظام فقدكل شرعيته محلياً وعربياً ودولياً

**أن يجب أن تكون هناك قوانين ثابتة في الجامعة لإيقاف انتهاكات الانظمه الحاكمة ضد شعوبه في وقت قصير وهل سوف تدوم المفاوضات مع نظام سوري ليقتل المزيد من شعبه

**ياعالم ياساده ياكرام لن ينساه العالم العربي مايفعله النظام السوري في قتل شعب بأكمله وتدمير مدنه من اجل عصابة تريد حكم الشعب السوري بالقوة متجاهل حقوق الإنسان وكل المواثيق الدولية وتجاهل التعليم الإسلامية الذي حرمت قتل المسلم

**أن مجلس الأمن مايزال يراوح مكانه في ظل التدخل الروسي والصين لمصالحهم في سوريا هذا لايعفي بلدان العالم في التدخل وإيقاف مجازر نظام فقد ثقته أمام شعبه وأمام العالم