مصر ليست وحدها وكذلك السودان
بقلم/ أ د منصور عزيز الزنداني
نشر منذ: 7 أشهر و 11 يوماً
الأربعاء 21 إبريل-نيسان 2021 02:03 ص
 

 أثيوبيا وبعض الدول الأوروبية والكيان الصهيوني ودول كبرى مثل الصين وهناك ايضا رأس مال عربي ساهموا جميعا في موضوع أزمة مياه نهر النيل التي تهدد الأمن المائي القومي لكل من جمهورية مصر وجمهورية السودان من خلال الحاجز المائي الكبير المعروف بسد النهضة الذي أقيم في اثيوبيا وبخبرات هندسية عالمية وبتمويل دولي واسثمارات اجنبية .

لا شك ان هناك مصالح عديدة لاثيوبيا وسوف يستفيد منها الشعب الاثيوبي ولكن يجب على اثيوبيا أن تعلم وهي تعلم أنه لا يجوز ان تعظم مصالحها وتحتقر وتهدد مصالح جيرانها خاصة وان المستفيد الأكبر من هذا المشروع هو من مول وساهم في بنائه وبطريقة يهدد فيها وبشكل كبير أمن واستقرار الشعبين العربيين المصري والسوداني.

ان خطر هذا المشروع المائي كبير على الأشقاء في مصر والسودان والمسألة سوف تتجه نحو التدويل بهدف فرض حلول دولية تعمل على حماية مصالح الدول والشركات الاجنبية التي استثمرت أموالها في هذا المشروع المهدد للأمن القومي المصري والامن القومي السوداني والذي بدوره سيعمل على تهديد الأمن القومي العربي ايضا بحكم المصالح المشتركة بين الدول العربية . وانطلاقا من ذلك يجب على الشعوب العربية وحكوماتها وكذلك الجامعة العربية ان لا تتفرج على ما يجري وكأن الامر لا يعنيهم فالمسألة لا تقف عند الحدود القُطرية لمصر والسودان انها مسألة أمن قومي عربي بإمتياز وعلى العرب ان يقدموا الدعم الكامل السياسي والدبلوماسي والأقتصادي وكل ما يطلبه الأشقاء في مصر والسودان بإعتبار ان الخلاف مع اثيوبيا ومن يقف معها هو خلاف يهدد المصلحة السيادية للأمة العربية كلها.

. * أستاذ العلاقات الدولية جامعة صنعاء

2021/4/20م

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
محمد كريشان
أوميكرون والتحديات الجديدة
محمد كريشان
كتابات
د احمد ردمانمعركة الأمة
د احمد ردمان
عمار صالح التامعزاء واستدراك
عمار صالح التام
اللواء محمد سالم بن عبودورحل العميد سيف الشدادي
اللواء محمد سالم بن عبود
مشاهدة المزيد