عن اللواء فايز الدويري ومدرسته المتفردة في التحليل العسكري
بقلم/ محمد مصطفى العمراني
نشر منذ: شهرين و 21 يوماً
الجمعة 08 ديسمبر-كانون الأول 2023 04:31 م
 

أستطاع الخبير العسكري والمحلل الاستراتيجي الأردني اللواء فايز الدويري بخبرته العسكرية الكبيرة أن يضع النقاط على الحروف ، وأن يغطي أحداث غزة باحترافية عالية ، وأن يكشف تفاصيل وأبعاد الحرب على غزة .

 

يطل علينا كل ليلة من شاشة " الجزيرة " ليقدم قراءة عسكرية استراتيجية ويوضح بمهنية وموضوعية عالية سير المعارك في غزة ، ومدى تفوق المقاومة رغم قلة إمكانياتها وهشاشة الجيش الاحـ ـ لال المأزوم المهزوم ، فاللواء الدويري بقدرته الكبيرة ومعرفته العسكرية الواسعة بسير المعارك وأنواع الأسلحة ومداها وقوتها وتأثيرها يعد مدرسة متفردة في التحليل العسكري .

 

في مراجعات اللواء الدويري التي بثتها قناة " الحوار " قبل سنوات ، والتي لم تنل المشاهدات التي تستحقها ، في هذه المراجعات الكثير من المعلومات الهامة والآراء الثاقبة والمفاجآت الهامة والتفاصيل الشيقة والقصص العجيبة .

 

وقد أختص اليمن بنصيب منها ، حيث روى مشاهداته حين عمل في المجال العسكري في اليمن خلال الفترة ما بين 1977- 1979، فقد شارك اللواء الدويري مع القوات المسلحة اليمنية كضابط هندسة في تحصينات مضيق باب المندب ، وفي بناء معسكر خالد في تعز ، وقد تعرف على الرئيس السابق علي عبد الله صالح عن قرب وله معه مواقف عديدة ، وقد تحدث عنه باستفاضة في مراجعاته ، فنصيحة لمن لم يشاهد هذه الحلقات بأن يشاهدها ففيها ما يستحق المشاهدة .

 

اللواء الدويري يشكل برأيي إضافة نوعية لعلم التحليل العسكري في العالم العربي فهو وعلى مدى أكثر من نصف قرن في المجال العسكري ، يحاضر في الجامعات ، ويدرب الجنود في المعسكرات سواء في الأردن أو في دول كثيرة ، ويشارك في وضع أسس أكاديميات عسكرية عديدة وخلال هذه الفترة اكتسب خبرة كبيرة ودراسة واسعة بالمجال العسكري ما أعطاه قدرات كبيرة على التحليل العسكري وسير المعارك ونتائجها واستشراف مستقبل المعارك ، ودراسة توجهات الجيوش وقوتها وضعفها وسلاحها ، كما شارك في دورات تدريبية كثيرة في هذا المجال ، وقدم تغطيات متميزة للكثير من الحروب في العديد من وسائل الإعلام حتى صار مؤخرا نجم قناة " الجزيرة " التي تفردت بتغطية مهنية لأحداث الحرب على غزة كان اللواء الدويري نجم تحليلها العسكري لسير المعارك .

 

كما صدر له في العام 2013م كتابا عن " الأمن الوطني " ، كما نشر العديد من الدراسات والأبحاث العسكرية .

 

نتمنى أن يؤسس اللواء الدويري " ـ بعد انتهاء الحرب على غزة ـ أكاديمية الدويري للتحليل العسكري والاستراتيجي " ، وأن تستفيد الجهات العسكرية من خبرته الكبيرة ، حتى يتخرج على يديه الكثير من المحللين العسكريين والخبراء الاستراتيجيين الذين يغطون الأحداث باحترافية ومهنية وقدرات كبيرة فيتحول اللواء الدويري إلى مؤسسة قائمة بذاتها .