الجيش .. الاكثر اخلاقية
بقلم/ د . عبد الوهاب الروحاني
نشر منذ: شهرين و 27 يوماً
السبت 24 فبراير-شباط 2024 07:50 م
   

   قصص موت لا تتوقف في مخيمات ومدارس وشوارع واحياء غزة.. كل قصة تحكي سردية مأساوية مبكية تدمي القلب وتمزق الفواد ..

 

   مئات الاطفال يموتون يوميا تحت الانقاض.. اخرون تقطع اطرافهم، ينزفون دما ويموتون في الطرقات والمستشتفيات التي يمنعون عنها الضوء والماء والدواء.. شيوخ ونساء وشباب يقتلون كل لحظة وكل دقيقة وكل ساعة بنيران اكثر الجيوش ارهاب ونازية.

 

   هذا الجيش "الاكثر اخلاقية" -كما يسمونه- يطلق طائراته المسيرة تقصف دراجة هوائية، وتقصف باصا ينقل نازحين، وحمارا يجر عربة تحمل نساء واطفالا هربا من موت اسرائيلي يلاحقهم.. ودبابة تفجر مخبزا وتردم بئرا، وقناص يتعقب ويصطاد امرأة تحمل رضيعها وتهرب خائفة مذعورة في شارع مظلم ومقفر.

 

  130 يوما ومئة الف ضحية من ضحايا حرب الابادة الجماعية التي يرتكبها جيش الاحتلال بحق الفلسطينيين والعالم يتفرج في صمت مطبق حد الموت.. دمر كل شيء، وقتل وجرح حوالي 100 الف مواطن فلسطيني 75% منهم اطفال ونساء.

 

جيش من اللصوص:

   هذا الجيش الاكثر ارهابية في العالم يلاحق جنوده الاطفال والنساء في الشوارع والاحياء كالكلاب المسعوؤة ويوسعونهم ضربا وسحلا ثم قتلا، فقط لانهم فلسطينيون؛ توجيهات قياداتهم تقول لهم بالحرف: "اقتلوا اي مشتبه فلسطيني صغيرا او كبيرا، شيخا او طفلا او امرأة دون الحاجة للابلاغ".. احد جنودهم التقط صورة مع مسن فلسطيني عاجز وبعد ساعة وجدوا جثته مرمية في احد جانبي الطريق..

 

   الجيش الذي يدعي انه اكثر اخلاقية يخلي المربعات والاحياء السكنية ثم يدخل جنوده البيوت والعمارات ويسرقون ما خف وزنه وغلى ثمنه .. لصوص يسرقون مقتنيات الغزيين واموالهم، ينهبون التحف ولعب الاطفال، والذهب وحلي النساء، وشاشات التلفاز، والتلفونات .. ويفاخرون انهم يسرقون..!!

 

   لعلكم شاهدتم ذلك الجندي الصهيوني (قبل مصرعه) وهو (على الهواء) يهدى خطيبته في عيد ميلادها قلادة سرقها من بيت فلسطيني، ويروي بزهو كيف ومن اين سرقها ..!! ولابد انكم شاهدتم ايضا تلة من اللصوص وهم يحتشدون حول خزنة في بيت فلسطيني يسرقون محتوياتها .. ينهبون كل شيء يقفون عليه حتى الكلاب والاحذية.. سرقوا جثث الشهداء، بعد ان قاموا بتجريف وتبش اكثر من 1200 مقبرة في القطاع.

 

تحالف الجبناء:

   الجيش الذي يدعي انه "الاكثر اخلاقية بين جيوش العالم" يقول انه يقاتل وهو يقتل ويدمر بوحشية وسادية غير مسبوقة.. يرتكب في حربه الهمجية في غزة بمعدل 100 مجزرة يوميا .. فقط يدمر ويقتل ليستهدف ما تبقى فيها من امل وحياة..

 

 • قصفوا اكثر من 322 الف وحدة سكنية و 192 مسجدا و 3 كنائس ضمنها كنيسة الروم الأرثوذكس - ثالث أقدم كنائس العالم- وسط مدينة غزة.

 

• دمروا اكثر من 40 مستشفى وضربوا واحرقوا سيارات الاسعاف، منعوا دخول الدواء، وقتلوا اكثر من 360 من الاطباء والكوادر الطبية.. طالت جرائمهم 303، وقتلوا 3587 من طلبة وطالبات المدارس، ومئات من الكوادر التعليمية، والصحفيين في استهداف مباشر مقصود ومتعمد. 

 

   هذا هو الجيش "الاكثر اخلاقية" كما يزعمون .. جيش سارق وجبان وتحالف خائف، لا يقاتل كما تقاتل الجيوش وانما يدمر ويقتل .. جمع كل قوته الحربية ضد حركة مقاومة وطنية صغيرة تنشد الامن والسلام لشعبها.. قوتها عزيمتها وايمانها بقضيتها العادلة.

 

  تحالف جبان اشعل الارض والسماء في بقعة صغيرة من خارطة العالم، والقى عليها 68 الف طن من المتفجرات نجح في تدمير كل شيء، لكنه فشل في كسر المقاومة، وفشل في خنق ارادتها.