تفاصيل أول رد عملي وحاسم على الإعتداءات الحوثية للمنشآت النفطية للمملكة

الإثنين 08 مارس - آذار 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 3524
 

 

شرع تحالف دعم الشرعية في تنفيذ عمليات عسكرية نوعية تستهدف مواقع حوثية في صنعاء ومأرب وعدة محافظات يمنية أخرى.

وشدد التحالف على أن المدنيين خط أحمر، منفذاً ما تعهد به من مواصلة تحييد القدرات النوعية الحوثية التي ترد إلى الجماعة عبر إيران، ومحاسبة المسؤولين عن الهجمات الإرهابية التي تستهدف المدنيين.

وأعلن التحالف أن العمليات تتضمن ضربات جوية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، مع التأكيد على دعم عمليات الجيش الوطني اليمني والقبائل في مأرب للتقدم وحماية المدنيين.

يأتي ذلك بعد صدّ التحالف أكثر من 12 هجوماً حوثياً عبر طائرات مفخخة حاولت استهداف عدة مدن جنوب المملكة.

وطالت الهجمات الحوثية كثيراً من المدن السعودية خلال الأسبوع الماضي؛ حيث يقدّر عدد الاعتداءات الحوثية بأكثر من 30 اعتداء حاولت استهداف مدنيين بمواقع متفرقة خلال الأيام الثمانية الماضية، ما بين صواريخ باليستية وطائرات من دون طيار مفخخة.

وفي وقت لاحق من يوم أمس، أعلنت قوات التحالف اعتراض وتدمير صاروخين باليستيين أطلقتهما الميليشيات الحوثية تجاه مدينة جازان، وعدّ التحالف الهجوم الصاروخي «محاولة استهداف للمدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة».

كما تحدث مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية عن تعرض إحدى ساحات الخزانات البترولية في ميناء رأس تنورة (شرق السعودية) لهجوم بطائرة مسيرة من دون طيار قادمة من جهة البحر صباح أمس (الأحد)، موضحاً أنه لم ينتج عن محاولة استهداف الموقع الذي يُعد من أكبر موانئ شحن النفط في العالم أي إصابات أو خسائر في الأرواح أو الممتلكات، في الوقت الذي تعهدت فيه وزارة الدفاع السعودية أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة والرادعة لحماية مقدراتها ومكتسباتها الوطنية.

واعتبرت دول ومنظمات استهداف المدنيين والأعيان المدنية في السعودية من قبل الحوثيين «جرائم حرب» وخرقاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني، وتهديداً واضحاً لأمن واستقرار المنطقة، داعية المجتمع الدولي إلى الوقوف بوجه هذه الأعمال الإجرامية وإدانتها