في تنازل غير مسبوق.. الإمارات تبيع القضية العربية وتثير سخطا واسعا

الجمعة 16 إبريل-نيسان 2021 الساعة 10 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 4991

أثارت تهنئة بعثتها دولة الإمارات للاحتلال الإسرائيلي، في الذكرى الـ73 لاحتلال فلسطين، سخطا واسعا في العالم العربي والإسلامي، وكانت مواقع التواصل الاجتماعي مادة ذلك السخط. 

وهنأت سفارة الإمارات، في دولة الاحتلال، الإسرائيليين بما اسمته "عيد الاستقلال". 

والإمارات هي الدولة الوحيدة المطبعة مع الكيان الإسرائيلي التي وصلت إلى مستوى غير مسبوق في التنازل عن الثوابت العربية والإسلامية.

ووقّعت الإمارات و'إسرائيل' اتفاقا لتطبيع العلاقات في البيت الأبيض، منتصف سبتمبر/ أيلول 2020. 

وبينما بقي التطبيع في المسار السياسي والاقتصادي في الدول العربية، التي قبلت التطبيع، إلا أن الإمارات عمقت التطبيع نحو المسار الشعبي ما يجعلها الدولة الوحيدة حتى الآن التي تحاول كسر عزلة الشعوب العربية تجاه الاحتلال. 

 ويُحيي الفلسطينيون، في 15 مايو/أيار من كل عام، ذكرى "النكبة"، تعبيرا عن تمسكهم المطلق بحق العودة إلى ديارهم التي هُجّروا منها قسرا، عام 1948، حيث مر على الاحتلال 73 عاما. 

ويُطلق الفلسطينيون على هذا اليوم "يوم النكبة"، تعبيرا عن عملية تهجيرهم من أراضيهم، على أيدي "عصابات صهيونية مسلحة" عام 1948.