منظمة يمن رايتس للحقوق والتنمية: استمرار استهداف المليشيات الحوثية للمدنيين وصمة عار في جبين الإنسانية

الإثنين 27 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 08 مساءً / مارب برس - خاص
عدد القراءات 2104

 

قالت منظمة يمن رايتس للحقوق والتنمية ان تكرار استهداف المليشيات الحوثية للأحياء السكنية يعد جريمة ويعد وصمة عار في جبين الإنسانية والمنظمات والضمير الإنساني العالمي.

كما أدانت المنظمة في بيان لها وصل مأرب برس نسخة منه " بأشد العبارات جريمة استهداف منزل محافظ محافظة مأرب ومنازل المواطنين بمدينة مأرب ومديرية الوادي ا والتي باتت عملية ممنهجة من قبل جماعة الحوثي .

وأضافت المنظمة أن هذه الجريمة ، البشعة التي ارتكبها الحوثيون بحق المدنيين وراح ضحيتها عدد من المواطنين المدنيين بين شهيد وجريح ، بينهم نساء وأطفال أصيبوا بشظايا الصواريخ البالستيه التي أطلقتها جماعة الحوثي .

كما أكدت منظمة يمن رايتس للحقوق والتنمية أن هجمات الحوثيين الصاروخية ضد المدنيين والأعيان المدنية ومخيمات النزوح تصاعدت منذ إلغاء إدارة الادارة الامريكية قرار تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية ، والتي اعتبرتها بمثابة الضوء الأخضر لارتكاب مزيدا من الجرائم.

وأضافت " من المؤسف جدا ، ان تتكرر المشاهد المؤلمة والجرائم البشعة بحق المدنيين في مدينة مأرب، دون أن يحرك ذلك الضمير الإنساني.

وأضافت " اننا في منظمة يمن رايتس للحقوق والتنمية ندين هذه الجريمة بأشد العبارات، ونطالب المنظمات الحقوقية لإدانة هذه الأعمال الإجرامية بحق المدنيين واستهداف مدينة مأرب التي يقطنها قرابة ٣ملايين مدني، أغلبهم من النازحين.

كما دعت المنظمة المجتمع الدولي إلى الضغط على الحوثيين لإيقاف صواريخها التي تستهدف بشكل شبة يومي المدنيين بمدينة مأرب.