تفاصيل مصارع أفغاني يرفض مصافحة خصمه الإسرائيلي... والأخير: أنت إرهابي

الثلاثاء 26 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 02 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 3345

وصف مصارع إسرائيلي خصمه الأفغاني بالإرهابي، بعد رفض الأخير مصافحته قبل جولة نزال بينهما.

وقال موقع "واللا" العبري، إن أورون كاحلون، مصارع الفنون القتالية المختلطة (MMA)، وصف غريمه الأفغاني بالإرهابي قبل المعركة المثيرة التي ستحدد أيهما سيفوز بعقد مع شركة "UFC"

وأوضح الموقع: "في سن 36 وهو عمر يبدأ فيه مقاتلو MMA بالفعل التفكير في التقاعد، تلقى المقاتل الإسرائيلي المخضرم أورون كاحلون فرصة حياته، عبر القتال ضمن برنامج مرشحي رئيس UFC دانا وايت، بهدف الفوز بعقد في أكبر منظمة على الإطلاق".

وتابع: "لكن الليلة الماضية (الاثنين) في حدث قياس الوزن التقليدي قبل القتال، بدا أن كاحلون قد أفسد لنفسه فرصة الوصول إلى أكبر مرحلة على الإطلاق؛ أولا، لم يطابق الوزن (وزنه 63 كغم على الرغم من أنه كان يجب أن يصل إلى 61.5 كغم) ونتيجة لذلك تعرض لغرامة، لكن هذا لا شيء مقارنة بما قاله لمنافسه الأفغاني جافيد باشارات أثناء الوزن".

وشوهد الاثنان في مقطع فيديو يقتربان من بعضهما البعض، حيث قام كحلون بمد يده لخصمه بهدف مصافحته، وذلك قبل المواجهة الحاسمة التي ستجمعهما غدا الأربعاء.

اختار باشارات تجاهل المصافحة، وظهر على ما يبدو وهو يقول لكاحلون بعض الكلمات. ردا على ذلك، وصفه المصارع الإسرائيلي بـ "الإرهابي" ما أثار موجة واسعة من الانتقادات على شبكات التواصل الاجتماعي.

ونشر باشارات الفيديو على حسابه على بإنستغرام وحصد عشرات الآلاف من المشاهدات وآلاف التعليقات، معظمها ضد اللاعب الإسرائيلي. وكتب المصارع الأفغاني: "حاول هذا الجبان مراوغة القتال ضدي بحاجته إلى خسارة 3 أرطال من وزنه، قلت له إنه مع ذلك سوف أهزمه، لكنه لم يحب ذلك على ما يبدو ووصفني بالإرهابي".

وأضاف: "من الواضح أنه كان يبحث عن طريقة أخرى للهروب من القتال بعد أن أدرك أن تجاوز الوزن لن يساعده، لكن لسوء حظه لن يحركني ذلك وسأقاتل ضده رغم ذلك". وخاطب جافيد باشارات متابعيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي "يا أصدقاء يجب ألا ننزل إلى مستواه ونعطيه ملاحظات عنصرية. إنه مخادع، وسأنكل به في المعركة".

وأضاف على ما نقل الموقع العبري: " أطلب منك عدم التدني إلى مستواه. كمسلم، يجب أن نظهر للعالم أنه دين سلام. إنه الشخص الذي يبدو سيئا في هذه القصة بأكملها، وإذا كنتم تريدون أن ترسلوا له رسائل خاصة تعربون فيها عن أمنياتكم بأن يخسر المعركة فافعلوا