مسؤول حكومي يتحدث عن خطة حوثية «خبيثة»تستهدف زعماء القبائل في مناطق سيطرة المليشيات.. خطف وقتل وتصعيد

الخميس 02 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 3098

 

حذر وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، اليوم الأربعاء، من حملة ضغوط وابتزاز تمارسها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران على مشائخ القبائل في المناطق الخاضعة لسيطرتها لإجبارهم على حشد المقاتلين في صفوفها، بمن فيهم الأطفال، بهدف تعويض خسائرها غير المسبوقة، والدفع بموجات بشرية جديدة لموت محقق ضمن مسلسل التصعيد المتواصل في جبهات مارب.

وأكد «الإرياني» عبر سلسلة تغريدات على حسابه الشخصي بتويتر، أن المعلومات الواردة من مناطق سيطرة مليشيا الحوثي تؤكد قيام المليشيا خلال الأيام الماضية بتصفية عدد من المشائخ، واختطاف آخرين في محافظات (عمران، حجة، صنعاء، تعز، وإب)، رفضوا الانصياع لضغوطها وتجنيد مقاتلين في صفوفها، وسط عزوف من غالبية القبائل عن الانخراط في معاركها العبثية.

 

وناشد وزير الإعلام اليمني مشائخ ووجهاء وقبائل اليمن وكل أب وأم في المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية حفظ دمائهم ودماء أبنائهم وأحبائهم، وعدم إلقائهم وقودًا في معارك المليشيا العبثية، وقرابين لتنفيذ أجندة أسيادهم في طهران وأطماعهم التوسعية في المنطقة.

 

كما طالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي بإدانة عمليات التجنيد الإجباري التي تنفذها مليشيا الحوثي في مناطق سيطرتها باعتبارها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وإدراجها ضمن قوائم الإرهاب، وملاحقة قياداتها في المحاكم الدولية باعتبارهم مجرمي حرب.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن