مأرب تحتفي بتوديع الدفعة العاشرة من جرحى الجيش الوطني لتلقي العلاج بسلطنة عمان

السبت 15 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 07 مساءً / مارب برس - غرفة الاخبار
عدد القراءات 891

 

أقيم اليوم في مدينة مأرب حفل توديع واستقبال الجرحى الذين يتلقون العلاج في المركز العربي للأطراف الصناعية بسلطنة عمان.

وفي حفل توديع الدفعة العاشرة لخمسين جريحا من مبتوري الأطراف من جرحى الجيش الوطني حيا ممثل المركز العربي للأطراف الصناعية باليمن- داوود علوة" تضحيات الجرحى الميامين الذين لهم السبق في التضحية في سبيل الجمهورية ضد مليشيا الحوثي وفكرها الطائفي" .

وأشار علوه:" أن أكثر من 500 فرداً من مبتوري الأطراف من رجال الجيش الوطني والمدنيين بينهم أطفال ونساء، خضعوا للتأهيل وتركيب أطراف صناعية في ذات المركز".

وأشاد داوود علوه بدور قائد مقاومة تعز الشيخ حمود سعيد المخلافي الذي لم يتوانئ لحظة واحدة في خدمة جرحى الجيش الوطني وهو خارج الوطن عبر مؤسسته لإعادة تأهيلهم حتى يتمكنوا من ممارسة حياتهم، ومواصلة طموحاتهم وتطلعاتهم نحو مستقبل أفضل بعد أن فقدو أجزاء من أجسادهم".

وفي كلمة وزارة الدفاع ثمن نائب رئيس هيئة التدريب بوزارة الدفاع- اللواء الركن أحمد العابسي، عظمة التضحيات التي قدمها الجرحى في سبيل الدفاع عن الجمهورية". مؤكداً أن معركة اليوم بين حق وباطل، ومن أجل الجمهورية سنقدم الغالي والنفيس". حسب تعبيره.

واعتبر اللواء العابسي الإنتصارات التي يحققها أبطال الجيش الوطني وألوية العمالقة في مأرب وشبوة نتيجة صمود مأرب، وتضحيات الشهداء والجرحى".

 وأكد على ضرورة بذل كافة مؤسسات الدولة جهودها للإعتناء بالجرحى ازاء ما بذلوه وضحوا بأجزاء من اجسادهم في سبيل كرامة الجميع، مضيفا:" ونحن في وزارة الدفاع لن نألو جهداً في سبيل تقديم الرعاية لهم" شاكراً بذات الوقت مؤسسة حمود المخلافي والأشقاء في سلطنة عمان على مايقدموه للجرحى من علاج وتأهيل".

وأكد مدير مكتب الصحة والسكان بمحافظة مأرب- الدكتور عبد العزيز الشدادي في كلمة السلطة المحلية على ضرورة الاهتمام بشريحة الجرحى وإعطائهم الأولوية بالرعاية والعلاج".

وأشاد الشدادي بالإنتصارات التى يحققها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية والوية العمالقة بمساندة مباشرة من التحالف العربي بقيادة السعودية".

 وفي حين ثمن الدور الذي تقوم به مؤسسة حمود المخلافي والمركز العربي للاطراف بسلطنة عمان الجهود المبذولة في تقديم العلاج للجرحى"، قدم اعتذاره للجرحى عن أي تقصير معهم".

وفي كلمة الجرحى ألقاها الجريح حذيفة الخدري اعتبر كل ما قدمه الجرحى من تضحيات ستظل رخيصةً في سبيل الوطن".

 وأضاف:" الوسام الذي تشرفنا به في فقدان بعض أعضاء أجسادنا هو عربون النصر لوطننا".

 ودعا الخدري الجهات المختصة لإيلاء الجرحى الإهتمام ليكونوا عوناً وسنداً للشرعية".

 وشهد الحفل الذي حضره مدير دائرة الخدمات الطبية العميد الركن داوود يحيى داوود، ومدير مكتب الشباب والرياضة بمحافظة ريمة علي الوريش، وعدداً من الجرحى والعشرات من أبناء الشهداء، مقطوعات إنشادية إبتهاجاً بالجرحى وأبناء الشهداء.