اجتماع سري لقيادات عسكرية حوثية يقر سيناريو لتصعيد غير مسبوق في البحر الأحمر والميلشيا تلجأ للتفخيخ وحفر الانفاق ونشر مقاتلين تحسبا لهجوم بري محتمل

الخميس 22 فبراير-شباط 2024 الساعة 07 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 2330

 

أكد تقرير استخباراتي عن استعداد ميلشيا الحوثي لتوسيع وتصعيد عملياتها العسكرية في البجر الأحمر والانتقال من القيام بعمليات خاصة إلى مواجهة واسعة ضد القوات المتعددة الجنسيات.

وكشف التقرير الذي نشرته وكالة " شيبا إنتليجنس" الاستخباراتية – واطلع عليه مأرب برس- عن اجتماع "سري" عقده رئيس أركان حرب الحوثيين، اللواء "محمد عبد الكريم الغماري" وقيادات الألوية الصاروخية في العاصمة صنعاء، مؤخراً تم خلاله إقرار سيناريو التصعيد العسكري القادم في البحر الأحمر عبر نشر وحدات عسكرية مدربة في الحديدة تحسبا لأي هجوم بري من قبل القوات المتنافسة.

 

وأشار التقرير إلى أن" الحديدة شهدت استعدادات غير مسبوقة للحرب، حيث قامت ميلشيا الحوثي بحفر أنفاق وتفخيخ مناطق متعددة، إلى جانب نقل الصواريخ الباليستية من جنوب الحديدة إلى الحوك الساحلية بالمحافظة" وأن "وحدة الطائرات المسيرة في مطار الحديدة العسكري استعدت لتنفيذ هجمات متعددة ونشرت زوارق مفخخة شمال الحديدة".

 

وبحسب المصادر، فقد تم تجهيز نظام تحكم خاص بالغواصات غير المأهولة في ميناء رأس عيسى، وأجريت اختبارات متكررة عليه في مينائي الصليف ورأس عيسى؛ وكانت بعض الغواصات مفخخة لمهاجمة السفن الحربية الأمريكية والبريطانية في البحر الأحمر.