وثائق استخباراتية صهيونية في قبضة كتائب القسام

الخميس 29 فبراير-شباط 2024 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2943

 

كشف مصدر قيادي في كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مساء الأربعاء 28 فبراير/شباط 2024، أن اقتحام الاحتلال حي الزيتون وسط قطاع غزة كان متوقعاً للمقاومة وفقاً لتحليل وثائق استخباراتية تمت السيطرة عليها سابقاً. 

حيث أكد مصدر قيادي بالقسام، أن "تحليل الوثائق مكَّن الكتائب من تحديد الأهداف والمسالك المتوقعة لعملية الاحتلال بحي الزيتون". 

وفيما لم يحدد تماماً مصدر الوثائق التي تمت السيطرة عليها، فإن الحديث يدور غالباً حول ما جمعته المقاومة خلال اقتحامها غالبية المراكز والمواقع العسكرية للاحتلال المحيطة بغزة في عملية "طوفان الأقصى" فجر السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023. 

وقال المصدر القيادي إن القسام "تدير المعركة بحي الزيتون بكل قوة واقتدار، وتوقع خسائر فادحة في آليات وضباط وجنود الاحتلال". 

كما أكد أن "خسائر الاحتلال في حي الزيتون كبيرة، ولا تزال المعركة جارية خلف وعلى خط التماس معه". 

يأتي ذلك في حين نشرت كتائب القسام فيديو جديداً لاشتباكاتها مع قوات الاحتلال في حي الزيتون، ودك قواته بقذائف الهاون، كما أظهرت اللقطات عمليات إجلاء لقوات الاحتلال.