السعودية تعلن عن 2984 مشروعاً لدعم المحتاجين والمتضررين في 99 دولة

السبت 22 يونيو-حزيران 2024 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 1598

 

 

وقفت السعودية، عبر ذراعها الإنسانية «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية»، إلى جانب المحتاجين والمتضررين بشتى بقاع الأرض، مقدمةً المعونة وأوجه الدعم كافة لهم، من خلال 2984 مشروعاً بمختلف القطاعات الحيوية المهمة في 99 دولة حول العالم.

ويجسّد «اليوم العالمي للاجئين»، الموافق للعشرين من يونيو (حزيران) الحالي، دور السعودية الإنساني النبيل، الذي امتدَّ ليشمل جميع الدول دون تمييز، ويؤكد دعمها الدائم للاجئين والنازحين حول العالم، واستمرارها في الوفاء بالتزامها تجاههم، من خلال مساعدتهم وحمايتهم، بوصف ذلك واجباً إسلامياً وإنسانياً تفرضه تعاليم الدين السمحة والمواثيق الدولية.

دور السعودية الإنساني النبيل يشمل جميع الدول دون تمييز (واس) وحرصت السعودية على دعم ومساندة اللاجئين والنازحين، وتقديم كل ما يخفف معاناتهم، وتوفير سبل العيش الكريم لهم، عبر سلسلة برامج و424 مشروعاً إنسانياً بقيمة تتجاوز ملياراً و182 مليوناً و946 ألف دولار أميركي بدول عدة، في مقدمتها سوريا بـ237 مشروعاً بـ512 مليون دولار، و63 لفلسطين بـ215 مليون دولار، و24 لميانمار بـ173 مليون دولار، و45 لليمن بـ138 مليوناً.

شملت مشروعات السعودية للمحتاجين والمتضررين مختلف القطاعات الحيوية المهمة (واس) وشملت تلك المشروعات قطاعات الأمن الغذائي والزراعي و الحماية والصحة والإيواء والتعافي المبكر والتعليم وغيرها من القطاعات الحيوية.

كما دعمت السعودية النازحين داخل بلدانهم، عبر تنفيذها 304 مشروعات متعددة بقيمة تجاوزت مليارين و19 مليوناً و175 ألف دولار.

ويُشكل اللاجئون والزائرون من اليمن وسوريا وميانمار 5.5 في المائة من تعداد سكان السعودية، والتي تُعد من أكثر الدول استقبالاً للزائرين (اللاجئين داخل المملكة)، وتتيح لهم فرصة العلاج والتعليم بالمدارس العامة مجاناً، فضلاً عن العمل، وتحرص على اندماجهم في المجتمع