آخر الاخبار

”الحوثي“ يدعو مسؤولاً أمريكياً لزيارة صنعاء.. لماذا هو من بين كل السياسيين الأمريكيين؟ ”مستقبل الدستور في اليمن“.. دراسة حديثة تصدر من ”عمَّان“ للباحث اليمني ”باسل با وزير“ ”مجموعة السبع“ تعلن موقفاً موحداً وحازماً بخصوص ”مأرب“ وهجوم ميليشيا الحوثي المتصاعد تجاه المدينة وزير الصحة الدكتور ”قاسم بحيبح“ يطلع على مستوى الإنجاز في عدد من المشاريع الصحية في مديريات الوادي والصحراء بحضرموت في تحدٍ سافر لقيم وتقاليد الشعب اليمني.. الحاكم الفارسي لصنعاء ”حسن إيرلو“ يثير غضب اليمنيين وينتهك حرمة النساء في العاصمة صنعاء والحكومة تندد (صور) الأوقاف اليمنية تضع شرطا اساسيا لمنح تأشيرتي الحج والعمرة هذا الموسم أين سيسقط؟ ما هي الأضرار؟ أين هو الآن؟ خبراء يكشفون تفاصيل الصاروخ الصيني "التائه" تعرف على الثروة التي جمعها عادل إمام من مشواره الفني؟ ولي العهد السعودي يوجه بصرف 100 مليون ريال لفئات محددة في السعودية مصادر سعودية تكشف عن الهدف الرئيسي لمفاوضات المملكه مع إيران

قائد لواء النقل يطالب ”الانتقالي الجنوبي“ بالإفراج عن قائد عسكري رفيع معتقل لديه منذ شهر

السبت 17 إبريل-نيسان 2021 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 4174

طالب العميد أمجد فرحان، قائد لواء النقل العام، الجمعة 17 أبريل/نيسان، بالإفراج عن قائد عسكري معتقل من قبل قوات تتبع ما يسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، المدعوم اماراتياً، منذ أكثر من شهر.

جاء ذلك في رسالة وجهها العميد أمجد فرحان، إلى وزير الداخلية إبراهيم حيدان، ورئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء، اطلع عليها ”مأرب برس“.

وقالت الرسالة إن "عناصر تابعة لقوات الحزام الأمني (تابعة للانتقالي) داهمت في محافظة لحج (جنوب)، منزل العقيد نزيه العزيبي قائد عمليات لواء النقل العام، في 7 مارس/ آذار الماضي".

وأضافت الرسالة أنه "تم اعتقال العزيبي وإخفائه قسريا في سجون تابعة للواء الخامس حزام أمني في لحج".

وتابعت: "اعتقال العزيبي تم من قبل قوات غير رسمية ولا تتبع الحكومة الشرعية، وبدون أي توجيهات من النائب العام أو الجهات المختصة".

وأردفت: "نطلب سرعة الإفراج عن العقيد العزيبي المخفي قسريا ومحاسبة من قام باعتقاله".

وفي 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، تم توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، برعاية سعودية ودعم أممي، بهدف حل الخلافات بين الطرفين.

ومن أبرز بنود الاتفاق تشكيل حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب يشارك فيها المجلس الانتقالي (تم تشكيلها في 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي)، إضافة إلى حل الوضع العسكري في عدن والمناطق الأخرى التي شهدت مواجهات بين الطرفين، مثل محافظة أبين (جنوب).

ورغم تشكل حكومة مناصفة في 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، إلا أنه لم يتم إحراز تقدم ملحوظ في مسألة تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض، خصوصا دمج قوات الجيش والأمن التابعة للحكومة والمجلس الانتقالي، تحت قيادة وزارتي الداخلية والدفاع.

وما يزال المجلس الانتقالي مسيطرا أمنيا وعسكريا على العاصمة المؤقتة عدن منذ أغسطس/آب 2019، إضافة إلى سيطرته على مناطق جنوبية أخرى.

وأدى تأخر تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض إلى تقييد حركة الحكومة في مقرها المؤقت مدينة عدن، وفق مراقبين.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن