تصريحات نارية أمريكية ضد المليشيات الحوثية وإنهاء الحرب في مأرب

الخميس 22 إبريل-نيسان 2021 الساعة 12 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2739
 

 

 اتهم المبعوث الأميركي لحل الأزمة اليمنية تيموثي ليندركينغ، إيران بلعب دور سلبي في اليمن وعدم الرغبة في إنهاء الصراع بهذا البلد، وذلك من خلال دعم جماعة الحوثي في زعزعة استقرار البلاد، ومواصلة إمدادهم بشحنات السلاح التي تضر باليمنيين والبنية التحتية السعودية، معتبراً أن «تصرفات الحوثي وإيران التي تدعمه ليست تصرفات حكومة طبيعية، أو مسؤولة تسعى لإيجاد السلام في اليمن».

وقال ليندركينغ خلال جلسة استماع أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب أمس، إن السعودية والحكومة اليمنية وكذلك الإمارات تدعم المبادرات والجهود التي يقوم بها للوصول إلى حل للأزمة اليمنية، وذلك بخلاف الدور الإيراني.

وعبر ليندركينغ عن قلقه إزاء الهجوم الحوثي على مدينة مأرب وأيضاً ضد البنى التحتية المدنية وغيرها في السعودية.

وقال المبعوث الأميركي «هذا الهجوم هو أكبر تهديد لجهود السلام، وله تداعيات إنسانية مدمرة. إذا لم نوقف القتال في مأرب الآن، فسيؤدي ذلك إلى موجة أكبر من المعارك والاضطرابات ».

وطالب ليندركينغ المجتمع الدولي بتكاتف الجهود لإنهاء الأزمة اليمنية التي تبدأ عند وقف إطلاق النار، ووقف تدفقات الأسلحة الإيرانية التي تصل إلى الحوثيين عبر مراقبة الحدود العمانية - اليمنية، معتبراً أن الحوثي يمكنه لعب دور في اليمن ما بعد الصراع، إذا التزم بالاتفاقيات الدولية والوصول إلى حل سياسي سلمي، خصوصاً أنه يموت طفل يمني كل 10 دقائق بسبب «الأزمة الإنسانية الحادة».

وأفصح ليندركينغ عن عدد الأميركيين المهددين بـ«الخطر من ضربات الحوثي» على السعودية، الذين قدّرهم بـ70 ألف شخص، وأن سلامتهم وأمنهم هي ضمن مسؤوليته، محذراً بأنه إذا لم يوقف القتال، فسوف يؤدي ذلك إلى موجة أكبر من عدم الاستقرار

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن