مليشيات الانتقالي تغلق مقر جمعية الإصلاح بـ «عدن»

الجمعة 30 يوليو-تموز 2021 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 3449

 

أقدمت مليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيًا،امس الخميس، على إغلاق مقر جمعية الإصلاح الخيرية، بمديرية دار سعد بالعاصمة المؤقتة عدن، جنوبي اليمن.

 

وقال المكتب الإعلامي لمدير عام مديرية دار سعد (انتقالي)، في تغريدة على موقع "تويتر"، إن "مأمور المديرية، أحمد عقيل باراس، أصدر قرارا إداريا بمنع جمعية الإصلاح الخيرية، من ممارسة أي نشاط بالمديرية، بعد رصد أنشطة مشبوهة قامت بها"، حد وصفه.

 

وأوضح أن القرار قضى "بعدم التعامل مع الجمعية وإغلاق مقرها ومنع دخولها أي مرفق حكومي وإخراجها من المديرية، ومنع كافة الجمعيات والمنظمات والمبادرات المرتبطة والمتعاونة معها".

 

وأشار، إلى "أن باراس وجه قيادة المنطقة الأمنية في المديرية والمكاتب التنفيذية بتنفيذ القرار من تاريخه".

 

ولم يكشف البيان تفاصيل التهمة الموجهة للجمعية، كما أن الجمعية لم تصدر أي تعليق حتى الآن على الحادثة؛ إلاّ أن مراقبين يرون أن ذلك يأتي في إطار التضييق على العمل الإنساني والخيري من قبل مليشيا الانتقالي المتحكمة بالوضع في العاصمة المؤقتة عدن.

 

وتُتهم مليشيا الانتقالي المدعومة إماراتياً، بارتكاب انتهاكات واسعة ضد حقوق الانسان والأنشطة السياسية والمدنية والإنسانية في إطار سعيها لإخضاع كافة المؤسسات والمرافق لسياساتها في محاكاة لجرائم مليشيا الحوثي في المناطق الخاضعة لسيطرتها شمال البلاد.