نائب وزير التربية يناقش مع مكاتب المحافظات غير المحررة التحديات الناجمة عن النزوح إلى مأرب

الخميس 02 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 09 مساءً / مأرب برس-مارب
عدد القراءات 944

  

ناقش نائب وزير التربية والتعليم الدكتور علي العباب مع قيادات مكاتب التربية لمحافظة مأرب والمحافظات غير المحررة دور تلك المكاتب في التغلب على التحديات التي فرضتها عملية النزوح المستمرة على قطاع التعليم في مأرب والتي انعكست على الوضع التعليمي في المحافظة.

ووقف الاجتماع الذي حضره قيادات مكاتب التربية في محافظات مأرب، وأمانة العاصمة ، والجوف، وريمة والمحويت ، وصنعاء ، وصعدة ، وحجة، أمام مشاكل الطاقة الاستيعابية للطلاب، والاحتياج المتزايد للمعلمين والعجز في الکتاب المدرسي ، والوسائل التعليمية، وآلية التغلب على تلك التحديات والصعوبات.

وأكد نائب وزير التربية والتعليم أن حجم الزيادة الکبيرة فاق المتوقع للنزوح، ما تسبب في خلق أعباء وتحديات إضافية على قطاع التعليم وأدى إلى حرمان عدد کبير من الطلاب من التعليم؛ لعدم قدرة المدارس على استيعابهم خاصة في عاصمة المحافظة.

وأشار إلى ارتفاع عدد الطلاب الملتحقين بالمدارس إلى 142 ألفا، وبنسبة فاقت 400 في المائة عن 2015 في ظل بنية تحتية محدودة، واستمرار النزوح من المحافظات الخاضعة للمليشيا التي تشهد ترديا وتراجعا في مختلف الخدمات وعلى رأسها التعليم.

وأكد الاجتماع على أهمية دور مکاتب التربية في المحافظات الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي في حشد المعلمين النازحين من تلك المحافظات للإسهام في تغطية العجز القائم في مدارس محافظة مأرب، والتنسيق لحل مشکلات الطلاب المتعلقة بعملية النزوح، بما يمكن من تخطي العقبات القائمة أمام السلطة المحلية بمحافظة مأرب والتي تحملت أعباء كبيرة نتيجة ارتفاع أعداد الطلاب والعجز القائم في استيعاب الطلاب الجدد.

اكثر خبر قراءة طلابنا