صراع المناصب بين قيادت المليشيات يتمدد ومواجهات في عمران وقيادات صنعاء تهدد بتصفية موالين لها

الإثنين 25 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2381

 

في الوقت الذي يتلقى موالون للحوثي في صنعاء تهديدات بالتصفية عبر رسائل نصية، اندلعت اشتباكات بين قيادات وقبائل موالين للحوثي في محافظة عمران شمال صنعاء.

وقالت مصادر محلية إن قياديا أصيب وقتل مرافقه في اشتباكات بين مسلحين قبليين في مديرية خارف بمحافظة عمران، مؤكدة أن قبائل حمدة التابعة لمديرية ريدة اقتحمت إدارة أمن مديرية خارف بالأسلحة لتندلع بعدها اشتباكات، فيما أطلقت القيادات الحوثية سجناء متهمين بقضايا قتل مقابل رشوة مالية.

وفي العاصمة صنعاء، اتهم البرلماني الموالي للحوثي أحمد سيف حاشد قيادات المليشيا بتهديده بالتصفية، مؤكداً أنه تلقى رسائل عبر الهاتف.

وقال حاشد على حسابه في تويتر: «الآن أتلقى رسائل تهديدات من هواتف عدة وأي مكروه يصيبني أحمل المسؤولية الحوثيين لا سواهم»، ملمحاً إلى تهديدات بتصفيته بالأسلحة الكاتمة.

وأضاف: «ألم أقل لكم إنهم لا يستحون، بدلا من محاسبة الذين يستغلون السلطة ويسيئون استخدامها ويحتلون مؤسسات الدولة ويحولونها إلى انتفاع خاص وملكية خاصة، يذهبون إلى إرهاب من يكشف الفساد ويتوعدون بخلس ظهورنا».

ولفت إلى أن الفساد الكبير الذي يمارسه الحوثي يضرب البلاد في مقتل، مؤكدا أن المليشيا حولت مراكز طبية إلى سكن خاص لقياداتها من بينها المركز الطبي لوزارة الشباب والرياضة.

وكانت المليشيا الحوثية أصدرت تعميماً إلى جميع ملاك الأراضي في صنعاء بمنع بيعها إلا بموافقة جهاز المخابرات التابع للمليشيا، مشددة في توجيه إلى الأمناء الشرعيين بعدم كتابة أي صكوك أو مبايعة في الأراضي إلا بتصريح أو الرجوع إلى قيادات المليشيا في إجراء يبين مخطط المليشيا للسطو على ممتلكات الآخرين

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن