اشتعال المعارك الطاحنة في عدة جبهات يخلق الهلع في أوساط الحوثي و قيادات تعترف بالانهيار

الأربعاء 01 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس-غرفة الأخبار
عدد القراءات 4837

 

 أفرزت التحركات العسكرية اليمنية في عدد من الجبهات حالة من الهلع في أوساط مليشيا الحوثي التي لجأت إلى الاعتداء على المدنيين ونهب أموالهم في محافظتي إب وتعز.

واعترف عضو المكتب السياسي الانقلابي محمد المقالح، بوجود انهيارات ورعب كبير في الأوساط الحوثية من تحرير محافظة إب، مخاطباً مليشياته في تغريدات له أمس (الثلاثاء) بقوله: «ما هذا الرعب من أهل إب يا أبو محفوظ» (في إشارة إلى مدير مكتب الرئاسة الانقلابي أحمد حامد)، نزلت كل العصابات إلى إب؟ مضيفاً: توقف عن الاستهانة بإب وعن إرسال العصابات من عمران وصعدة وخولان.. والدنيا بخير».

وألمح إلى الخسائر الحوثية الكبيرة وحالة الفشل الذريع في تحقيق أي تقدم قائلاً: «الحشد والتحشيد هي بضاعتكم لكنها بلا نتيجة». وتعرض عدد من المدنيين في محافظتي إب والضالع لاعتداءات حوثية واستيلاء على الأراضي والمنازل بينهم مسن.

وعلى وقع الضربات الموجعة لمقاتلات التحالف العربي، فرت المليشيا من عدد المواقع القريبة في جبال البلق، ووادي ذنة بالإضافة لمنطقة العمود وبعض المواقع في أم ريش بمديرية الجوبة جنوبي محافظة مأرب. ووفقاً لمصدر عسكري، فإن المليشيا دفعت خلال الساعات الماضية بتعزيزات كبيرة لكنها لم تصمد كثيراً بل تمت إبادة حشودها.

من جهته، أكد قائد محور بيحان قائد اللواء 26 ميكا العميد الركن مفرح بحيبح، هزيمة مليشيا الحوثي، لافتا إلى أنها تعيش لحظاتها وأيامها الأخيرة نتيجة الخسائر البشرية والمادية الكبيرة في جنوب مأرب.

ونفذت مقاتلات تحالف دعم الشرعية عمليات هجومية ناجحة على مواقع إستراتيجية بينها مخزن أسلحة ومقرات لخبراء من إيران و«حزب الله» في معسكر الديلمي والصيانة في حي الحصبة، ووفقاً لشهود عيان، فإن معسكر الصيانة ظل يشتعل ويتفجر لساعات

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن