أمريكا توجه طلبا خاصاً للمليشيات الحوثية

الجمعة 05 أغسطس-آب 2022 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 3419

دعت الولايات المتحدة جماعة الحوثي الانقلابية إلى فتح الطرق في تعز والإفراج عن الموظفين الأمريكيين والأمميين المحتجزين لديها، كبادرة حسن نية تثبت التزامهم بالسلام في اليمن.

 

وقال المبعوث الأمريكي الخاص إلي اليمن، تيم ليندركينغ، اليوم الخميس، في حديث للصحفيين عن التمديد الأخير للهدنة في اليمن: "على الحوثيين فتح الطرق الرئيسية المؤدية إلى تعز التي ما زالت محاصرة".

 

وأدان ليندركينغ جماعة الحوثيين المدعومة من إيران لاستمرارها في احتجاز 12 من موظفي الولايات المتحدة والأمم المتحدة الحاليين والسابقين، وقال: "لا يزال الأمر مؤسفاً للغاية، احتجاز الحوثيين عدد من موظفي الولايات المتحدة والأمم المتحدة الحاليين والسابقين، والمحتجزين في صنعاء بمعزل عن العالم الخارجي".

 

وأشار إلى إن احتجاز الموظفين الأمريكيين "يرسل إشارة سلبية للغاية"، وقال: "نريد أن نرى دليلاً على حسن النية لدى الحوثيين في إطلاق سراح هؤلاء الأفراد دون قيد أو شرط".

وأعلن ليندركينغ بأنه "سيكثف" محادثاته مع الأطراف لضمان التنفيذ الكامل لالتزاماتها في الهدنة، موجهاً الشكر للمبعوث الأممي هانز غروندبرغ على الجهود التي بذلها من أجل التوصل إلى تمديد الهدنة.

 

وعبر ليندركينغ عن ثقته في إمكانية التوصل إلى هدنة طويلة الأمد، قال: "إن الأطراف اتخذت قرارات صعبة للموافقة على التمديدين الأولين، إضافة إلى إن الرئيس بايدن ملتزم للغاية بإنهاء الصراع في اليمن".

 

لكنه أردف بالقول: "لن أقول إنني شديد الثقة، لأنني أعتقد أن ما يجب أن يحدث، ليس مجرد الحفاظ على الهدنة، ولكن في الحقيقة المضي قدماً والبناء والتوسع فيها وفقاً للشروط التي تم الاتفاق عليها".

 

وحذر ليندركينغ من أن "بعض القضايا الصعبة للغاية مثل دفع الرواتب" كانت على وشك الحدوث. وقال: "نحن بالفعل.. فيما يتعلق بسباقنا حتى 2 أكتوبر، نبحث عن طرق يمكننا من خلالها دعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة".

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن