تحدث عن انتهاكات جسيمة مارسها الحوثيين ضد ناشطات وأطفال ومهاجرين.. تقرير فريق الخبراء الدوليين المعني باليمن: المجلس الرئاسي يعيش نزاعات داخلية

الخميس 30 نوفمبر-تشرين الثاني 2023 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس_متابعات خاصة
عدد القراءات 2145

قال تقرير فريق الخبراء الدوليين، إن المجلس الرئاسي برئاسة رشاد العليمي، يعيش نزاعات داخلية اثرت عليه بشكل كبير، مشيرا إلى أن جماعة الحوثي ترفض الدخول بمحادثات مع الحكومة.

وأفاد الخبراء في تقريرهم الجديد، إن المجلس الرئاسي يمر بمرحلة نزاعات داخلية، أثرت على قدرته على توفير الخدمات الأساسية للمواطنين، ما جعله عرضه لانتقادات شديدة من قبل الشعب اليمني. وأضاف، أن استمرار المشاكل داخل المجلس الرئاسي قد تسبب باندلاع مواجهات مسلحة بين قوات أعضائه.

وأشار التقرير إلى أن الحوثيين ما يزالون يرفضون الدخول لمحادثات مباشرة مع حكومة اليمن، ومصرون على مطالبهم بدفع الرواتب بما في ذلك رواتب الجيش والأمن التابع لهم، وزيادة الرحلات الجوية إلى مطار صنعاء والحصول على حصة كبيرة من إيرادات النفط.

ولفت إلى أن عرض الحوثيين لقدراتهم العسكرية خلال العديد من الاستعراضات والمناورات، لممارسة المزيد من الضغط على التحالف والحكومة.

وقال تقرير الخبراء إن فريقه وثق العديد من الانتهاكات في الاحتجاز التعسفي والاخفاء القسري وتعذيب وسوء معاملة بما في ذلك ضد المهاجرين والأطفال والعنف الجنسي، ونسبت معظم تلك الانتهاكات إلى الحوثيين، لا سيما من قبل الحوثيين، من خلال التحرش بالناشطات والتشهير بهن.

وأضاف التقرير، أن الحوثيين طبقوا مجموعة من الإجراءات القسرية الاقتصادية المتعلقة بالقطاعات الجوية والبحرية والبرية، لشل نشاط الحكومة ومنعها من أداء وظائفها.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن