كذّبت السيطرة الاسرائيليّة.. "القسام" تسلّم أسرى في ساحة فلسطين وسط غزة مجدّدا

الجمعة 01 ديسمبر-كانون الأول 2023 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس_متابعات
عدد القراءات 1748

فاجأت كتائب القسّام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، الاحتلال مجدّدا بتسليم أسيرتين إسرائيليتين في ساحة فلسطين وسط مدينة غزة، لتفنّد بذلك الرواية الإسرائيليّة بأنّ شمال غزّة خاضع لسيطرة قوّات الاحتلال.

وكانت كتائب القسام أعلنت، اليوم الخميس 30 نوفمبر، تسلّم الصليب الأحمر أسيرتين إسرائيليتين في ساحة فلسطين وسط مدينة غزة.

ومن جهته، أكّد المتحدّث باسم جيش الاحتلال تسليم المحتجزتين إلى الصليب الأحمر، مشيرا إلى أنّه من المتوقّع أن يتسلّم الصليب الأحمر خلال ساعات مزيدا من الأسرى لدى حماس.

والأحد الماضي، فاجأت “كتائب القسام”، الاحتلال الإسرائيلي والصليب الأحمر، وسلّمت دفعة الأسرى الجديدة في ثالث أيام الهدنة، وسط مدينة غزة.

ووصلت سيّارات تابعة لـ”كتائب القسام” محمّلة بـ17 أسيرا (13 إسرائيليّا و4 أجانب) إلى منطقة الساحة وسط غزة، شمال القطاع.

وجاء التسليم مفاجأة غير متوقّعة، لا سيما للاحتلال الإسرائيلي الذي زعم منذ أيام تلت العدوان البري أنّ منطقة شمال غزة خاضعة لسيطرته بالكامل.

وحضر التسليم عدد من الأهالي هتفوا للمقاومة، فيما استعرضت عناصر “القسام” قوتها قبل مغادرة المكان الذي كان شاهدا على معارك ضارية خلال الأسابيع الماضية.

وصباح اليوم، أعلنت حركة حماس والاحتلال الإسرائيلي، عن تمديد الهدنة الإنسانية المؤقّتة ليوم واحد فقط، وذلك قبيل دقائق من انتهائها.

وقالت حركة حماس في بيان مقتضب، إنّه تم الاتفاق على تمديد الهدنة ليوم سابع وهو اليوم الخميس.

 وكانت وزارة الخارجية القطرية، أعلنت أنّ الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي توصّلا إلى تمديد الهدنة ليوم إضافي، مشيرة إلى استمرار تكثيف الجهود بهدف الوصول إلى وقف دائم لإطلاق النار في قطاع غزة.

وكانت حركة حماس، قالت إنّ الاحتلال رفض تسلّم 7 أسرى من النساء والأطفال، وجثامين ثلاثة من الفئة ذاتها ممّن قُتلوا في قصف إسرائيلي على غزة، مقابل تمديد الهدنة الإنسانية المؤقّتة اليوم الخميس، وفقا لمتطلّبات الأيام الستة الماضية.

وأوضحت الحركة في بيان صحفي، قبل ساعتين من انتهاء موعد الهدنة، أنّها أكّدت عبر الوسطاء أنّ هذا العدد هو كل ما توصّلت له من المحتجزين من الفئة ذاتها التي جرى الاتفاق حولها على الهدنة.

وكانت “كتائب القسام” كشفت أنّ ثلاثة من أسرى الاحتلال، وهم أم وطفلان، قُتلوا في قصف إسرائيلي على مكان احتجازهم خلال العدوان على القطاع.

ومنذ الجمعة، وعلى مدار 6 أيام تسلّمت إسرائيل 102 محتجز من النساء والأطفال، من بينهم 78 إسرائيليا، مقابل الإفراج عن 234 فلسطينيا من الأسرى النساء والأطفال أيضا في سجون الاحتلال الإسرائيلي بموجب صفقة التبادل.