آخر الاخبار

السعودية تدعم بسخاء أسطولها الجوي بشراء مروحيات حديثة الادارة الأمريكية تؤكد ما نشره مارب برس في وقت سابق حول تورط إيران في قيادة العمليات العسكرية في البحر الأحمر ضد الملاحة الدولية عملية نوعية لاجهزة الامن بمحافظة المهرة توقع خلية إرهابية كانت تخطط لاختطاف أجانب جماعة الحوثي تفاقم معاناة الموظفين وترفض صرف مساعدات تموينية ومصادر تكشف عن الموارد المالية المتاحة معهد هيدسون الأمريكي يكشف المهام السرية للحرس الثوري الإيراني في إدارة عمليات الحوثيين بالبحر الأحمر سباق محموم نحو الرئاسة بين بايدن وترامب وهذا ما اسفرت عنه النتائج في ميتشيغان المرعب هالاند يسجل 5 أهداف ويصعد بالسيتي الى ربع نهائي كأس انجلترا مصادر تكشف لمأرب برس سبب الإشتباكات العنيفة التي اندلعت اليوم في العاصمة عدن (صورة) ملك عربي يشارك في عملية إنزال جوي لتقديم مساعدات لسكان قطاع غزة (صورة) أول عملية بالأسلحة الحية.. المانيا تدخل خط المواجهة العسكرية المباشرة مع الحوثيين

مجلس الأمن يبحث وقف إطلاق النار بمقتضى البند 99 من ميثاق الأمم المتحدة

الجمعة 08 ديسمبر-كانون الأول 2023 الساعة 06 مساءً / مأرب برس_متابعات
عدد القراءات 1138

يعقد مجلس الأمن الدولي الجمعة 8 ديسمبر، جلسة للنظر في الدعوة إلى “وقف فوري لإطلاق النار لدواع إنسانية” في غزة، بضغط من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وسط توقعات بإمكانية إسقاط مشروع القرار من جانب الولايات المتحدة.

وللمرة الأولى منذ عدة عقود، بعث غوتيريش الأربعاء الماضي رسالة إلى مجلس الأمن تضمنت تفعيل المادة 99 من ميثاق المنظمة الأممية، التي تتيح “لفت انتباه” المجلس إلى ملف “يمكن أن يعرّض السلام والأمن الدوليين للخطر”، وهو ما أثار حفيظة إسرائيل

وأشار الأمين العام في رسالته إلى أن “القصف المستمر للقوات الإسرائيلية، وعدم وجود ملاجئ أو حدّ أدنى للبقاء”، قد يؤديان إلى “انهيار كامل ووشيك للنظام العام، بسبب ظروف تدعو إلى اليأس، الأمر الذي يجعل من تقديم المساعدة الإنسانية، حتى لو كانت محدودة، أمرا مستحيلا”.

وجدّد غوتيريش دعوته إلى وقف إطلاق نار إنساني لتفادي “تبعات لا رجعة فيها على الفلسطينيين، وعلى السلام والأمن في المنطقة”، وفق تعبيره.

من جهته علّق المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك: “نأمل في أن يأخذ مجلس الأمن بندائه”، مشيرا إلى أن غوتيريش تحدث مع وزيري الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن والبريطاني ديفيد كاميرون، وعدد من الدول العربية.

وعلى الرغم من ضغوط الأمين العام إلا أن نتيجة التصويت داخل مجلس الأمن لا تبدو غير مضمونة، بعدما وقع رفض 4 مشاريع قرارات سابقة بشأن وقف إطلاق النار في غزة خلال الأسابيع الأولى من الحرب.

ويتوقع مراقبون أن تبادر واشنطن أقرب حلفاء الاحتلال، إلى جانب فرنسا وبريطانيا، إلى استعمال حق النقض لإسقاط مشروع القرار، خاصة أن إدارة الرئيس بايدن ترفض وقف إطلاق النار حاليا، كما صرحت في السابق بأن إصدار قرار جديد لمجلس الأمن “لن يكون مفيدا في المرحلة الراهنة”.