رجل يحطم اسطورة ماسك و يصبح مجدداً أغنى شخص في العالم.. تفاصيل

الثلاثاء 05 مارس - آذار 2024 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 1454

 

استعاد جيف بيزوس لقب أغنى شخص على وجه الأرض، متفوقاً على إيلون ماسك، وفقا لمؤشر «بلومبرغ» للمليارديرات أمس (الاثنين).

وبلغ صافي ثروة مؤسس شركة «أمازون» 200 مليار دولار، يليه ماسك بـ 198 مليار دولار. وخسر ماسك نحو 31 مليار دولار خلال العام الماضي، بينما كسب بيزوس 23 مليار دولار، بحسب المؤشر، وفق ما نقلته «سي إن إن».

وانخفضت أسهم «تسلا»، الشركة التي يملكها ماسك، أكثر من 7 في المائة يوم الاثنين.

استعاد ماسك لقب أغنى شخص في العالم في مايو (أيار) 2023، متفوقًا على برنارد أرنو، الرئيس التنفيذي لشركة LVMH، الذي يدير واحدة من أكبر التكتلات في العالم وتضم علامات تجارية مثل Louis Vuitton وDior وCeline. كان المليارديرات الثلاثة – ماسك وأرنو وبيزوس – يتنافسون مع بعضهم البعض على المركز الأول منذ أشهر.

وقد حمل أرنو اللقب مع ارتفاع ثروته بسبب ازدهار مبيعات السلع الفاخرة التي ساعدت في رفع سعر سهم LVMH.

في وقت سابق من هذا العام، أبطل قاضي محكمة ولاية ديلاوير حزمة رواتب ماسك لعام 2018 - والتي تبلغ قيمتها أكثر من 50 مليار دولار - والتي ساعدت في جعله واحدًا من أغنى الأشخاص في العالم.

كما تراجعت أسهم «تسلا» بنحو 24 في المائة منذ بداية العام حتى الآن. مؤسس شركة «تسلا» إيلون ماسك (أ.ف.ب) وبطبيعة الحال، يتم تبادل لقب أغنى شخص على وجه الأرض كل بضعة أشهر، اعتمادا على أداء الأسواق.

لا يزال ماسك وأرنو يمتلكان الكثير من الثروة، فمنذ عام 2020، ارتفع صافي ثروات أغنى خمسة أشخاص على وجه الأرض بنسبة 114 في المائة إلى إجمالي 869 مليار دولار، بعد أخذ التضخم في الاعتبار، وفقًا لتقرير عدم المساواة السنوي الصادر عن منظمة «أوكسفام»