دراسة تكشف أسطورة شائعة عن فيتامين D

الثلاثاء 05 مارس - آذار 2024 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 1424
  

 

 كشفت دراسة علمية أن مكملات فيتامين D لا تحسن قوة العظام أو تقلل من خطر الإصابة بالكسور لدى الأطفال الذين يعانون من نقص فيتامين D.

 

وتشير مجلة The Lancet Diabetes & Endocrinology إلى أن علماء جامعة كوين ماري في لندن بالتعاون مع علماء كلية هارفارد للصحة العامة توصلوا إلى هذه الاستنتاجات، من نتائج الدراسة التي شارك فيها أكثر من 8 آلاف تلميذ أعمارهم 6-13 عاما يعيشون في منغوليا، التي تعاني بشكل خاص من معدلات عالية من الكسور ونقص فيتامين D على نطاق واسع، لتناول مكملات فيتامين D لمدة ثلاث سنوات.

واتضح أن 95.5 بالمئة منهم في بداية الدراسة كانوا يعانون من نقص فيتامين D. وبعد انتهاء المدة المقررة، جدد الباحثون بعض البيانات الصحية للمشاركين وقيموا قوة عظامهم باستخدام الموجات فوق الصوتية.

وتبين أن تناول المكملات الغذائية لم يكن له أي تأثير على قوة العظام لدى الأطفال والمراهقين أو على خطر الإصابة بالكسور.

ولكن خلال هذه التجربة التي استمرت ثلاث سنوات، تم القضاء على نقص هذا الفيتامين لدى جميع المشاركين .

ويعتقد الباحثون أن قلة الفائدة قد ترجع إلى أن المشاركين لم يتناولوا الكالسيوم في نفس الوقت الذي يتناولون فيه فيتامين D.

ويشير الباحثون إلى أن الأطفال الذين شخصت إصابتهم بالكساح أثناء الفحص للمشاركة في الدراسة استبعدوا، لأن تقديم علاجا وهميا لهم مسألة غير أخلاقية. لذلك، فإن النتائج تنطبق فقط على الأطفال الذين يعانون من انخفاض مستويات فيتامين D والذين لم يصابوا بمضاعفات