آخر الاخبار

تفاصيل جديدة تكشف كيف نفذت إسرائيل الهجوم على إيران وضربت أهدافاً حساسة قرب المفاعل النووي

الجمعة 19 إبريل-نيسان 2024 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 1651

 

أفادت مصادر لوسائل إعلام عربية اليوم الجمعة أن ثلاث طائرات إسرائيلية من نوع “إف 35” قامت بتنفيذ الهجوم على إيران، حيث استهدفت نظام رادار دفاع جوي مسؤول عن حماية المنشأة النووية في نطنز بمدينة أصفهان.

 

وذكر مصدر إسرائيلي أن الهدف من الهجوم على إيران كان قاعدة عسكرية بالقرب من موقع نووي إيراني في أصفهان، بينما أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن الهجوم بالطائرات المسيرة الإسرائيلية الصغيرة لم يتسبب في أضرار بالمواقع النووية الإيرانية، مشيرة إلى أن المنشآت النووية يجب أن تكون خارج نطاق الأهداف في النزاعات العسكرية.

 

وأكدت إسرائيل على تنفيذها غارة محدودة على أصفهان، فيما صرحت طهران بأن منشآتها الحيوية، وخاصة النووية منها، آمنة ولم تتأثر بالهجوم.

 

وتحتوي المنشأة المذكورة على ستين وحدة إنتاجية تعمل على معالجة اليورانيوم بعد استخراجه من المنجم، من خلال تنقيته وتحويله كيميائيًا إلى غاز “سداسي فلورايد اليورانيوم”، ثم يبرد وينقى حتى يصبح صلبًا.

 

ويُعرف هذا المنتج بالكعكة الصفراء ويتم معالجته لتحضيره لعملية التخصيب وتحويله إلى مركبات يورانيوم أخرى، ولكن ليس للتخصيب المباشر، حيث لا تُعد هذه من مهام المنشأة.

 

وفقًا لموقع “مبادرة التهديد النووي”، يُشتبه في أن المنشأة في أصفهان تعمل كمركز لبرنامج سري للأسلحة النووية الإيرانية.

 

وأكد موقع فوكس نيوز الامريكي أن إسرائيل استهدفت الموقع العسكري الإيراني قرب المفاعل النووي بالصواريخ والمسيرات، ولم تكن تهدف لضرب المنشأة النووية. 

 

وتضم المنشأة ثلاثة مفاعلات بحثية صغيرة، وتدير منشأة لتحويل اليورانيوم ومصنعًا لإنتاج الوقود والزركونيوم، بالإضافة إلى مرافق ومختبرات أخرى، كما تخطط إيران لبناء مفاعلات بحثية نووية جديدة في الموقع بأصفهان.