المعارضة وفرصتها الاخيرة
بقلم/ شجاع محسن سيدم
نشر منذ: 9 سنوات و شهر و 14 يوماً
الخميس 08 ديسمبر-كانون الأول 2011 05:28 م

بعد التوقيع على المبادرة الخليجية من قبل صالح وإظهار النائب انه أصبح من يدير الأمور السياسية في اليمن وذلك

من خلال دعوته إلى الانتخابات وكذا تكليفه ل باسندوة بتشكيل حكومة .... ولكن المشكلة لا تكمن هنا أبدا وليست أيضا مربط الفرس كما يقال .

المشكلة العويصة والاختبار الحقيقي لهادي هو هيكلة الجيش والأمن وتطهيرهما من القيادات الأسرية التي تعمل على إذكاء الصراع وإدارة البلد بقوة السلاح .

وكل ما يأتي بعد هذا من عقبات هين وسيتم التعامل معها بسهولة ويسر ....

وأنا هنا احمل قيادات المعارضة ممثلة برئيس الحكومة المشكلة ضرورة عدم قبول التعامل مع الأشخاص الملوثة أياديهم بدماء اليمنيين إلا من خلال التنسيق للقبض عليهم ومحاكمتهم.....

والمعارضة خلال الوقت الراهن والضيق مطالبة بالوفاء على الأقل بالحد الأدنى من التزاماتها حيال مطالب الشعب ...

وأهمها يتمثل بالاتي :-

اولا : - إيقاف نزيف الدم في تعز وارحب واللقاء القبض على

من يقف وراء الهجمة الشرسة التي تتعرض لها تعز .

ثانيا :- توفير الاحتياجات اللازمة والضرورية التي اصبحت شبة معدومه كالدواء والماء والكهرباء .

ثالثا :- الاسراع في تعويض اسر الشهداء ومعالجة الجرحى .

رابعا:- العمل على محاكمة كل من تورط في قتل المتظاهرين السلميين وكذا المسئولين عن قتلى مصنع أبين ومحرقة تعز ومن يقوم بضرب المنازل والآمنين في ارحب وأبين ونهم.

خامسا:- البدء في حوار وطني شامل لحل القضية الجنوبية وتعويض كل من تضرر من جراء ممارسات النظام البائد ومحاسبة المسئولين عن ذلك بما يرضي أبناء المناطق الجنوبية ككل في إطار الوحدة اليمنية .

وأيضاً حل مشكلة صعدة والاهم فيها هو نزع الأسلحة الثقيلة من الأطراف المتقاتلة وخاصة الحوثيين . وإعادة أعمار صعده وأبين وأرحب وكل المدن التي تضررت .