أيها الثوار لا تبرحوا الساحات حتى لو رأيتم الوزارات تتخطف المعارضة
بقلم/ وافي مانع عتيق المضري
نشر منذ: 9 سنوات و شهرين و 20 يوماً
الخميس 15 ديسمبر-كانون الأول 2011 08:29 م

إلى أولائك المرابطين في ساحات العزة والكرامة والتضحية والفداء إلى خيرة أبناء اليمن الذين يسطرون أجمل صفحات التاريخ ويكتبونها بدمائهم الطاهرة إلى شباب الثورة وشيوخها ونسائها وأطفالها لقد فعلمتم المستحيل وحطمتم كبريا الطاغية الدكتاتور وأعدتم صياغة الخارطة اليمنية من جديد وحققتم الكثير الذي لو لاكم لم يتحقق في عشرات السنين .لقد أعدتم لنا العزة المفقوده والكرامة المنتهكة والتاريخ العظيم ووضعتم أسس المستقبل الجديد وغيرتم تلك النفوس المهزومة المنكسرة إلى قلوب قويه منتصره ....

إن ثورتكم ليست فقط تغيير وإزالة الطاغية بل تغيير النفوس والعقول وطريقة التفكير والسلوك وهذا أهم ماحققته الثورة فقد أصبح المواطن اليمني يعرف الحق من الباطل والصدق من الكذب ويعلم إن له حقوق لابد أن يأخذها وواجبات لابد أن يعملها ...

أخواني الثوار أن ثورتكم تذكرني بغزوة احد تلك الغزوة التي خرج فيها محمد صلى الله علية وسلم وما كاد أن يبلغ ميدان المعركة حتى خرج المنافقون وانفصلوا عن الجيش وهكذا فعل الكثير في صفوف ثورتكم المباركة فأوصيكم برص الصفوف وعدم الالتفات إلى مايردده المنافقون والمرجفون وأصحاب المصالح الشخصية والمشاريع الصغيرة وكونوا على أهبه الاستعداد ولا تبرحوا الساحات حتى لو رئيتم الوزارات تتخطف أحزاب المعارضة فإن المعركة لم تنتهي بعد فلا تؤتى الثورة من قبلكم فأنتم صمام أمانها ولا رحيل حتى تتحق جميع المطالب التي قدم الشهداء دمائهم الزكية الطاهرة من أجلها ...

يا أحفاد الأنصار لقد انتصرتم في المعركة ولكن الحرب لم تنتهي فلا تجعلوا بقايا النظام يلتفون عليكم من الخلف فلم نخرج من أجل إسقاط شخص بل من أجل تغيير نظام وإزالته بالكامل ولن نقبل ببقاء القتله ومصاصي دماء وثروات الشعب على رؤوس الوزارات والأجهزة العسكرية والمالية للدولة وهذا ما تحاول بعض الدول أن تفرضه على السياسيين من أنصار الثورة ...