آخر الاخبار

الأرصاد يتوقع هطول أمطار رعدية في عدد من المحافظات خلال الـ 24 ساعة القادمة حماس تعلن استعادة قوتها في كل ميادين المواجهة بغزة - قيادي بارز في حماس يتحدث عن فرصة تاريخية للقضاء الكيان الصهيوني كتائب القسام تبث مشاهد لاستهداف طائرة أباتشي.. وأبو عبيدة يوجه رسالة سخرية لـ نتنياهو إسرائيل تنتقم من علماء واكاديميي غزة .. الجيش الإسرائيلي يقتل أكثر من 100 عالم وأكاديمي القيادة المركزية الأمريكية تصدر بياناً بشأن حادثة استهداف سفينة النفط غربي الحديدة صاروخ يستهدف ناقلة نفط غربي الحديدة المليشيات تجدد تصعيدها العسكري صوب مأرب القوات الخاصة التابعة للشرعية تشارك في فعاليات تمرين الأسد المتأهب بالمملكة الأردنية بحضور دولي من بريطانيا وتركيا وعدة دول أخرى...إستكمال التحضيرات بمأرب لانطلاق المؤتمر الطبي الأول بجامعة إقليم سبأ نقابة الصحفيين تستنكر التحريض ضد مؤسسة الشموع وصحيفة أخبار اليوم وتدعو السلطة الشرعية بمأرب الى التدخل لإيقاف تلك الممارسات

العسكرة الامريكية..
بقلم/ د . عبد الوهاب الروحاني
نشر منذ: 4 أشهر و يوم واحد
الثلاثاء 16 يناير-كانون الثاني 2024 07:50 م
  

   لم تعد ادارة الرئيس بايدن تدري اين تحارب، ومن تحارب، ولماذا تحارب؟!     

 

  الخرف الذي يعاني منه الرئيس بايدن انتشر في جسد الادارة العجوز، فاصابها بشيء من الهوس، ولذلك هي تحارب بلا وعي في اماكن مختلفة من العالم :

 

• تحارب بالشراكة مع الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين في غزة بالسلاح والمال والعتاد دعما لتنفيذ جرائم ابادة جماعية، وتطهير عرقي ضد شعب اعزل منعوا عنه حتى حتىةالماء والغذاء والدواء والمأوى.. ومع كل هذا الدمار لم تستطع مع الاحتلال ان تحقق نصرا يذكر ضد حركة تحرير وطنية اذهلت العالم بقدرتها على الصمود والمقاومة.

 

• تحارب امريكا في اليمن منذ تسع سنوات، قتلت مع حلفائها الاقليميين والميليشيات اليمنية المتقاتلة مئات الالاف من الابرياء، واليوم تنفذ اعتداءات جديدة بمبرر حماية الملاحة الدولية في البحر الاحمر، وهي بذلك تنتهك بهوس السيادة اليمنية والقانون الدولي وتعمل على:

 

- اشعال الحرب وتوسيع نطاقها في  

  المنطقة

- عسكرة البحر الاحمر، واستدعاء   

 من القوى الدولية للتدافع والاحتشاد.

- تأزيم حركة الملاحة الدولية في 

  البحرين الاحمر والعربي. 

 

• تحارب امريكا روسيا في اوكرانيا.. تقدم الاوكرانيين فيها قرابين لطموحاتها المجنونة في التمدد والسيطرة في شرق اوربا، في محاولة بائسة لاخضاع روسيا لهيمنتها والسيطرة على امكاناتها ومواردها.. ولكنها الى الان من فشل الى فشل.

 

• تتهيأ واشنطن لمحاربة الصين حينا باسم تايوان وحينا باسم هونج كونج، وتهدد باشعال حرب مدمرة في بحر الصين الجنوبي.

 

• تخلق الولايات المتحدة ظروف المواجهة في شبه الجزيرة الكورية، التي حولتها الى منطقة توتر دائم. 

 

    الولايات المتحدة تعاني من مأزق في جبهات متعددة وعلى المستويين الداخلي والخارجي، ولا تزال شهيتها مفتوحة لتفجير مواقف جديدة في الشرق الأوسط، وفي اكثر من منطقة في العالم.

 

  فقدت الولايات المتحدة دورها ومكانتها تدريجيا ليس فقط في العالم وانما في الداخل الامريكي ايضا؛ فالمواطن الامريكي اصبح يرى كيف ان حكومته تبدد امكانيات دافعي الضرائب لحروب عبثية مدمرة وغير اخلاقية لا علاقة لها بالشعب الامريكي، الذي يعاني من انعكاساتها على حياته وظروف معيشته اليومية. 

 

  غزة وقتل الاطفال والنساء، وتجريف المقابر، وحرب التدمير الشاملة التي تشنها قوات الاحتلال باسلحة واموال امريكية كشفت عن قبح الوجه الامريكي، وعن ازواجية المعايير التي تتعامل بها.

 

   ببساطة الولايات المتحدة تعاني من تخبط وفوضى افقدتها مصداقيتها حول الديمقراطية، وحقوق الانسان، التي تغنت بها خلال عقود مضت.